3 أخطاء غير متوقعة في مسلسل “الحشاشين”.. لن

3 أخطاء غير متوقعة في مسلسل “الحشاشين”.. لن
(اخر تعديل 2024-03-12 21:00:11 )

بالرغم من النجاح الكبير الذي حققته الحلقة الأولى من مسلسل “الحشاشين” الساعات الماضية، إلا أن الجمهور رصد بها مجموعة من الأخطاء.

وتمثلت الأخطاء التي رصدها الجمهور في صور العمارة الإسلامية للمساجد، والحديث باللهجة العامية المصرية، حيث أشار النشطاء إلى أن مسلسل الحشاشين صور أصفهان مبنية على طراز المغول الهندي، وهو طراز لم يظهر إلا بعد ذلك بقرون، على يد سلاطين الهند من المغول.

3 أخطاء غير متوقعة في مسلسل “الحشاشين”

ويمكن رؤيته بوضوح في قلعة أجرا، لكن العمارة المصورة في مسلسل الحشاشين هي العمارة السلجوقية في أصفهان.

كما لاحظ الجمهور أيضًا صورة كانت لمآذن مساجد القاهرة في العصر المملوكي في القرن الحادي عشر، أي قبل ظهور المماليك، بينما يعرض مسلسل الحشاشين العصر الفاطمي.

مشيرين إلى أن الدولة الفاطمية ظلت تنازع حتى عام 1171، عندما استقل صلاح الدين الأيوبي بمصر بعد وفاة آخر الخُلفاء الفاطميين، وجاءت الدولة الأيوبية، ثم أعقبتها المملوكية.

وخلال عرض مسلسل الحشاشين الحلقة 1، بطولة النجم كريم عبد العزيز في الساعة 9:15 مساء حصرياً على شاشة dmc، بالتزامن مع عرضه على منصة watch it، ويعاد عرض الحلقة الساعة 1:45 صباحا والساعة 4:15 مساء، تم ذكر الحروف النورانية فما هي؟.

فإن الحروف النورانية يطلقها بعضهم على الحروف المقطعة في فواتح السور، وهي أربعة عشر حرفا يجمعها قولك: نص حكيم قاطع له سر، ولم نقف على أصل لهذه التسمية مرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم أو في أثر ثابت عن أحد من السلف الصالح رضوان الله عليهم.

ويقسم بعضهم الحروف الأبجدية إلى قسمين: حروف نورانية وحروف ظلمانية: وتوجد الحروف النورانية في سورة الفاتحة وفي الحروف المقطعة من فواتح السور، والحروف الظلمانية ليس في الفاتحة وفواتح السور منها شيء.

وعن الحروف النورانية في القرآن الكريم، قال الدكتور علي جمعة، في إحدى حوارته التليفزيونية: إن القمر له وجه منير ووجه آخر مُظلّم (الذي لا يواجه الشمس)، وسمى العلماء هذه الحروف بالنورانية تشبيهًا بوجه البدر عند تمامه، مؤكدًا أن «الحروف النورانية هي الحروف التي أنارها الله لنا مثلما أنار وجه القمر؛ وهي الحروف التي بقيت مكانها؛ وهذا دليل على حفظ كتاب الله الذي تولى حفظه».

اقرأ ايضا:

أول رد فعل من تامر حسني بعد الهجوم عليه بسبب إعلان المقاطعة