ظاهرة كونية تظهر بالأفق تجعل البشر يرتعدون فما

ظاهرة كونية تظهر بالأفق تجعل البشر يرتعدون فما

بدر يسطع في السماء، لكنه ليس كأي بدر يتبادر إلى أذهانكم، فمع سطوعه تسبقه الأرض والشمس، فيضيء الأرض وكأنها نهار يرى فيه الناس كل شيء، لكن المفاجأة في أنه يصطحب ظهوره عواء الذئاب، فما القصة؟

وسط ظلام الليل الدامس، وعتمة الأرض التي لا يكاد يرى فيها أحد كفيه، يظهر النور الساطع، لكنه ليس شروق الشمس، بل بدر يحدث كل عام مرة، فيترقبه علماء الفلك والنجوم،فالتقاط صور لهذا المنظر الذي أبدعه الخالق، يجعل الجميع في ذهول من أمرهم، لكن كل ذلك ليس مهمًا، فالأهم هو ما يحدث عند ظهور أول بدر في يناير من عام 2024.

فهل يا ترى هناك أمر غريب يحدث؟ ولماذا يرتعد البشر من ظهور هذا البدر؟ وما العلاقة بين ظهوره وعواء الذئاب؟ظاهرة غريبة، ومشهد ينتظره المتخصصون وعلماء الفلك بين العام والآخر، فالبدر الذي يسطع في يناير لا يماثله بدر، حيث إنه يقف بعد الشمس والأرض، فيكون نصفه مضيء إضاءة كاملة، والآخر مظلم.

ما يجعل سطوع ضوئه المنعكس على الأرض يصل إلى نسبة 99.9%، وفقًا لبعض الدراسات العلمية والدكتور أشرف تادرس أستاذ الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والچيوفيزيقية المصري،لكن الأهم أنه مع ظهور هذا البدر تبدأ الذئاب في إصدار عوائها بصوته الجهور، ما يجعل البشر في مختلف أنحاء المعمورة يرتعدون، فهل يحمل عواء الذئاب أمرًا صادمًا؟

في الواقع يرى المتخصصون في علوم الفلك، أنه وفقًا لبعض القبائل الأمريكية يسمى هذا البدر تحديدًا بقمر الذئب، الذي تتجمع فيه الذئاب تحت نوره الساطع لتصدر أصواتها.

لكن ليست الأصوات التي تصدرها لكي يرتعد الناس فقط، بل للتعبير عن مدى جوعها، فالعلاقة الخفية بين هذا البدر وجوع الذئاب لم يتوصل أحد إليها.

لكن أستاذ الفلك المصري، أكد في بعض التصريحات التي وردت عنه أنه في هذا التوقيت من العام تجتمع الذئاب الجائعة وتعوي خارج البيوت.

بل إن دراسات أوروبية اتجهت إلى أن شهر يناير وتحديدًا الليالي الباردة فيه يكون عواء الذئاب الجائعة فيه أكثر بعد ظهور هذا القمر، الذي يعبر عنهم.

وسطوع نور هذا البدر، نتيجة لأنه عند اكتمال القمر، تصطف الشمس والأرض والقمر في الفضاء وتكون الأرض في المنتصف،
ما يجعل الجانب النهاري للقمر أو نصف القمر المضاء بالكامل يواجه الأرض، فمنذ الوهلة الأولى تظن أنك ترى القمر مكتملًا،
لكن أسرارًا أخرى تكمن خلف انتظار العلماء والمتخصصين في البحوث الفلكية لهذا البدر بالتحديد.

فنوره الساطع يمكنهم من رؤية التضاريس والفوهات البركانية والحفر النيزكية على سطح القمر باستخدام النظارات المعظمة والتلسكوبات الصغيرة،فبرأيكم هل عواء الذئاب بعد ظهور هذا البدر يدل على حدث صادم ربما يقع في خلال أيام؟ أم أنه مجرد عواء للدلالة على جوعهم؟