استشهاد صحفية فلسطينية وعائلتها فى قصف إسرائيلي

استشهاد صحفية فلسطينية وعائلتها فى قصف إسرائيلي

استشهدت صحفية فلسطينية وعائلتها، اليوم الثلاثاء، جراء قصف إسرائيلى لمنزلها شمال قطاع غزة حسبما أفاددت وسائل إعلام عالمية.

وذكرت المعلومات الأولية، أن الصحفية سلام ميمة وزوجها وأطفالها الثلاثة هادي وعلي وشام، استشهدوا في قصف منزلهم في مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

استشهاد صحفية فلسطينية وعائلتها فى قصف إسرائيلى شمال قطاع غزة

فيما ارتفع عدد الشهداء الصحفيين، إلى أربعة أشخاص، بعد استشهاد الصحفيين سعيد الطويل ومحمد صبح وهشام النواجح.

كما ارتفع عدد الشهداء الصحفيين إلى ثمانية منذ العدوان المتواصل لليوم الرابع على التوالي.

وفي وقت سابق، علق الإعلامي تامر أمين، على عملية القصف العنيف والعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة الساعات الماضية.

وقال تامر أمين، خلال تقديمه برنامج «آخر النهار» المعروض عبر قناة «النهار»، إن ماحدث أمر متوقع من تل أبيب بعد ما حدث في عملية «طوفان الأقصى».

وأضاف: «بالظلم تفنى الأمم، امنح الآخرين العدل والسلام عشان يمنحوك العدل والسلام، لكن طول ما انت محتل ومغتصب وقاتل وسارق هتعيش في سلام إزاي؟!».

وتابع: «مش عارف إسرائيل مش بتستوعب الدرس ده! حلوة العيشة دي! من سنة 48 لحد النهارده وإسرائيل لم تنعم يومًا بأمن حقيقي، ممكن يكون انتصرت في بعض الحروب، لكن مفيش مواطن قاعد مطمئن ومستقر، محصلش ومش هيحصل، عشان الظلم”.

اقرأ ايضا:

«الحرامي مبيعرفش ينام».. تعليق مثير من تامر أمين على طوفان الأقصى