أستاذ بالأزهر يحسم الجدل: هذه الحالات يجوز قطع

أستاذ بالأزهر يحسم الجدل: هذه الحالات يجوز قطع

حسم الدكتور عبداللطيف سليمان، الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف، الجدل حول هل هل هناك حالات يجوز فيها قطع صلة الرحم؟.

وقال الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف، اليوم الأحد: “أنا بتصل بحد وهو مش بيزورنى، وبهتم به وهو لا يعاملنى بصورة سيئة، أنا هأخد ثواب صلة الرحم، وهأخد المقابل على هذا العمل دنيا وأخرة”.

وتابع: “ربنا سبحانه وتعالى، أقسم فى حديث قدسي من وصل الرحم وصلته، ربنا سبحانه وتعالى هيمدنا بمدد من عنده لو وصلنا الرحم، لكن لو عملت كل اللى عليك ومن تصله يحاول يقطع الصلة، فعلينا أن نفهم إما أن يكون الأمر له علاقة بالتكاسل، أو الأمر يكون بالتكبر والإهمال، وشايف لما اتصل به عاوز منه حاجة، فهذا لما تتأكد إنه متكبر ويتنفخ علي فالله لا يحب لعبده أن يذل، فعليك قطع صلتك به”.

وأجاب الدكتور عبداللطيف سليمان، الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف، على سؤال كتصلة حول إنها عندما تذهب إلى حماتها تحدث مشاكلا مع زوجها تصل للطلاق، لافعة إلى أنها قطعت صلة الرحم معها حفاظا على بيتها وتسمح للأولاد بالذهاب لها، فما حكم الشرع فى ذلك؟.

وقال الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف اليوم الأحد: “الحماة والحما للطرفين من صلة الرحم، فهى واجبة على الزوج والزواج، فكل منهم يثاب عليها لكن هنا هناك سبب يتولد على أساسها مشاكل”.

وتابع: “صلة الرحم للحما أن تزورها كنوع من التقدير، لكن لا ندخل فى تفاصيل وأسرار البيت، وأنتى بتطبخى إيه ومصاريفك إيه وخربتى بيت أبنى بمصاريفك، فيالتالى نرجع للبيت تقوله أمك قالت، وأمه تقولك مراتك عملت”.