سر صادم وراء اختيار أبوجبل الجهة اليمنى للتصدي

سر صادم وراء اختيار أبوجبل الجهة اليمنى للتصدي

كان محمد أبوجبل، أثار حالة من الجدل بسببب اختيار الزاوية اليمنى للتصدي لتسديدات لاعبي منتخب الكونغو، في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بين الفريقين، بهدف لكلاهما، بينما ذهبت إلى أشواط إضافية، ثم ركلات ترجيح، ليتأهل المنتخب الكونغولي بشكل رسمي، ويودع «الفراعنة» البطولة.

قال أحد الخبراء عن سر اختيار محمد أبو جبل حارس مرمى البنك الأهلي، الذي ارتبط اسمه بالانتقال إلى الأهلي، لاختيار الجهة اليمنى للتصدي لجميع ركلات الترجيح، التي سددت على شباكه، في لقاء مصر والكونغو، وذلك بحسب تقرير مطول نشرته شبكة «سكاي نيوز» عن حارس المنتخب، الذي حصل على فرصة ذهبية، بعد إصابة محمد الشناوي بخلع في الكتف، وعدم تمكنه من استكمال البطولة.

عدم تركيز «جابسكي» على الكرة ومحاولة التصدي لها، واعتماده جهة واحدة من أجل استخدامها للتصدي لركلات الترجيح وضعه في مرمى النيران، سواء الجماهير أو خبراء كرة القدم، ووضع على عاتقه جزءا كبيرا من المسؤولية بعد خروج الفراعنة من بطولة كأس أمم أفريقيا؛ إذ أشار عدد من المحللين إلى أنه فعل ذلك كنوع من التخمين ليس أكثر، وكان يعتقد أن واحدة على الأقل كان بإمكانه التصدي لها لكن لم يحدث.