مفاجأة بشأن اللحظات الأخيرة في حياة أشرف عبد

مفاجأة بشأن اللحظات الأخيرة في حياة أشرف عبد

توفى الفنان ِأشرف عبد الغفور، قبل قليل عن عمر ناهز 81 عامًا، بعد تعرضه لحادث سير مروع.

تم نقل أشرف عبد الغفور لمستشفى زايد التخصصي، بعد تعرضه لحادث سير أمام كومباوند ماونتن فيو طريق مصر إسكندرية الصحراوي باتجاه الشيخ زايد، وكانت رفقته زوجته فاطمة.

حيث تلقت الأجهزة الأمنية بلاغًا يفيد بتعرض شخصين لحادث سير أمام كومباوند ماونت فيو، وتبين في نهاية المطاف أنهما الفنان أشرف عبد الغفور وزوجته فاطمة، وتم نقلهما إلى مستشفى زايد التخصصي.