مفاجأة بشأن سر الخلاف بين محمود الليثي ورضا

مفاجأة بشأن سر الخلاف بين محمود الليثي ورضا

حالة من الجدل الواسع شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي، بعد خلاف نشب بين قطبي الأغنية الشعبية، المطربين محمود الليثي ورضا البحراوي.

وأثار الثنائي الجدل بعدما قام كل منهما بتوجيه كلمات قاسية للآخر في أحدث أغانيه، حيث طرح الليثي أغنية بعنوان أخوك يشرف بلد.

مفاجأة بشأن سر الخلاف بين محمود الليثي ورضا البحراوي

وقال الليثي في أغنيته: “عمال تقول أنا وأنا شوفت أنت من كام سنة، أبو غل من غلو أونطة في الجدعنة، فاهم الرجولة غلط، فاضي وآخرك هوا، رايح وجاي تترسم، ماشية معاك بالعشم.”.

من جانبه، طرح البحراوي أغنية أنا الحدوتة، وقال فيها : “عمال تقول أنا وأنا حطيت عليك كام سنة، الغل منك طفح، أصفر وسماوي، تايه وعمال تقول أنا شبح، النجم فوق في السما، معروف صحيح إنما، من فتره مش باين، زي اللي فاضي واترمى، اعمل حساب وقعتك، هو أنت فين شلتك، كرهوك عشان كذاب.”

من جانبه، كشف مصدر مقرب من الثنائي، أن هناك خلاف نشب بالفعل بين النجمين عندما اجتمع محمود الليثي بمجموعة من الشباب مطربين الغناء الشعبي.

وأشار المصدر، إلى أنه بعد أيام قليلة، ظهر رضا البحراوي في أحد الأفراح والحفلات، وقال في كوبليه أغنية له: “لما الكلاب تتجمع يبقى الأسد حارقهم.”

وفي وقت سابق، أصدرت نقابة المهن الموسيقية بيانًا استدعت فيه المطربين الشعبيين رضا البحراوي ومحمود الليثي إلى النقابة للتحقيق معهما بسبب التجاوز في أغانيهما.

وذلك لإجراء التحقيق معهما بشأن العبارات والأمثال والشعارات المتدنية المستخدمة أثناء أداء فقراتهما الفنية والتي تسيء للفن وللقيم المجتمعية، وهي أفعال تستوجب العقاب بموجب مواد القانون رقم 35 لسنة 78 وتتيح للنقابة العامة شطب العضوية للمخالف.

وقالت النقابة في بيان لها، أنه أثناء التحقيقات أقر كلُّ منهما بالأخطاء التي ارتكباها وقدما الإعتذارات عن هذه الأفعال وتعهدا بعدم تكرارها.

وانتهت تحقيقات الشئون القانونية بإدانتهما وتوقيع عقوبات لكلِّ منهما تمهيدًا لعرضها علي النقيب العام ومجلس الإدارة.

اقرأ ايضا:

سعر ساعة محمد حماقي يصدم الجميع.. رقم خرافي