عايدة غنيم تفتح النار على طليقها

عايدة غنيم تفتح النار على طليقها

نشرت الفنانة عايدة غنيم مقطع فيديو من خلال حسابها على تيك توك، تهاجم فيه زوجها مجددًا .

وقالت عايدة غنيم فى الفيديو، معلقة: ابني من يوم ما انفصلت محدش بعتله جنيه ولا حتى اترفع عليه سماعة تليفون.

ومحدش قاله كل سنة وأنت طيب في عيد ميلاده ولا في أي مناسبة، أنا متكفلة بكل حاجة ويعلم ربنا والناس المقربين مني إني متكفلة بكل مصاريف ابني ومصاريف علاجه كلها، اللي أقل دواء فيها بيوصل لـ 150 دولارا.

وقد كشفت الفنانة عايدة غنيم فى وقت لاحق ، عن بعض تفاصيل ازمتها مع طليقها والذى هاجمته بشراسة بسبب ادعاءاته بأنه يراعي ابنه وذلك عبر حسابها على موقع التيك توك.

وقالت عايد غنيم : ياريت تحترموا صمتي وسكوتي وإني عايشة في حالي وبربي ابني وربنا ما يحوجني ليكم ولا يحوجني لأي حد، متتكلموش من ورايا وتقولوا إحنا بنصرف، ده محصلش وكل حاجة عندي بالمستندات سواء مصاريف وأدوية بالتفاصيل، واللي عنده غير كده أو دفع جنيه لـ ابني يواجهني، أو اللي جابله فانوس رمضان ولا إداله 10 جنيه عيدية يجي يقولي، لو هنهبد كتير في الموضوع ده عليا وعلى أعدائي وحق ابني هاخده وبالقانون وهتبقوا أنتم اللي اضطرتوني لـ ده.

وكانت عايدة غنيم هاجمت طليقها عبر حستبها على موقع التيك توك قائلة : مفيش حد بيصرف جنيه على ابني ولا حد يعرف حاجة عن ابني هو خف ولا لأ، وأشعاته وتحاليله أنا اللي متكفلة بيها ومتحملة مسئوليته كلها، مفيش حد بيصرف على ابني جنيه ولا قريب ولا غريب، وأنا مش مانعة إن حد يشوف ابني لأني مش هتعب نفسية طفل وعمري ما هحرم ابني من إن حد يشوفه ده إذا كان حد عايز يشوفه، أنا نفسي قولت يا جماعة الولد مالوش علاقة بأي خلافات ومع ذلك ولا أي حد اهتم ولا حد سأل.. محدش بعد كده يجي يقول إحنا بنصرف، مش معنى إني ساكتة أنا مش بتاعة وجع دماغ ولا ليا في المحاكم والقضايا أنا ست في حالي وبربي ابني والحمد لله ربنا بيرزقني برزقه وطول ما ربنا رازقني خلاص الفلوس دي آخر حاجة أفكر فيها، وحقي اتنازلت عنه ولكن حق ابني مش من حقي إني أتنازل عنه، ومش معنى إني مطلبتهوش إني اتنازلت عنه ده محصلش ويشهد ربنا على كل كلمة بقولها وكل الناس القريبين مني عارفين ده.