طفل فلسطيني مصاب في غزة: نفسي أشوف الشناوي..

طفل فلسطيني مصاب في غزة: نفسي أشوف الشناوي..

كشف الطفل الفلسطيني علي إسماعيل نافذ جبر مشتهي، المصاب في الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة، عن حبه وعشقه للنادي الأهلي المصري، معبرا عن رغبته في مقابلة حارس مرماه محمد الشناوي والحصول على قفازه.

رسالة طفل فلسطيني للنادي الأهلي: هنا.

وقال الطفل الفلسطيني «علي»، في تصريحات تليفزيونية، أنه كان يتمنى ارتداء طاقم النادي الأهلي من قفازات وقميص وحذاء، إلا أنه في النهاية أصيب وارتدى بدلا منها جبيرة في يديه وقدميه.

وتابع «علي» أن النادي الأهلي قدوته، وكان يتمنى زيارته، ولقاء محمد الشناوي، مؤكدا أنه كان يتمنى أن يصبح حارس مرمى النادي الأهلي عندما يكبر.

وناشد الطفل الفلسطيني المسؤولين لنقله مع عدد من أفراد عائلته من غزة، وعلاجه في مصر.

وأكد الطفل الفلسطيني، أنه كان يتابع كل مباريات النادي الأهلي، قائلا: «الأهلي مبيسودوش وجهنا ولكن بيبيضوه.. وفازوا بكأس إفريقيا 11 مرة ورفعوا راسنا، وأنا دمي أحمر عشان أهلاوي».