بلاغ عاجل ضد فيتوريا المدير الفني لمنتخب مصر..

بلاغ عاجل ضد فيتوريا المدير الفني لمنتخب مصر..

تقدم الدكتور هاني منير الصادق المحامي بالنقض والدستورية العليا بدعوى قضائية مستعجلة أمام محكمة القضاء الإداري، تطالب بإلغاء العقد المبرم بين الاتحاد المصري لكرة القدم وبين المدير الفني البرتغالي للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم فيتوريا وجهازه المعاون.

وقال المحامي في دعواه إنه بتاريخ 12 يوليو 2022 أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم التعاقد مع البرتغالي روى فيتوريا

مدربا للمنتخب المصرى لمدة أربع سنوات، على أن يتقاضى الأخير ما مجموعة 2.4 مليون يورو سنويا، وبذلك يكون راتب المدير الفني الشهري قد تجاوز 200 ألف دولار شهريا أي ما يساوى مبلغ اثنتي عشرة مليون جنيه مصري شهريا تقريبا.

وتابع المحامي في دعواه: لا بد من توفير العملة الصعبة للدولة والاعتماد على المدربين المصريين، حيث أنه ثبت فنيا وواقعيا تحقيق أفضل النتائج مع المنتخب المصري من خلال المدربين الأجانب، وهذا أدعى لدعم الاقتصاد المصري بتوفير مرتبات المدربين الأجانب بالعملة الصعبة وضخه في الاقتصاد المصري، لاسيما ولدينا مدربين ذات كفاءة فنية ومهارية سواء على المستوى اختيار اللاعيين أو على مستوى الفني.

وأشار المحامي إلى أنه لدينا حسن شحاتة وحسام حسن وخالد جلال وغيرهم من المدربين الأكفاء، ورغم ذلك تم اختيار مدربا أجنبيا يرهق ميزانية الدولة ماليا بالعملة الصعبة، ورغم ذلك ليس هناك أي نتائج ملموسة للمنتخب المصري، فمن خلال جميع المباريات التي أداها المنتخب المصري في بطولة أفريقيا في كوت يفوار انتهت بالتعادل 2/2 سواء أمام غانا وموزمبيق والرأس الأخضر وهذا أمر لا يليق بمكانة المنتخب المصري أمام منتخبات لا تاريخ لها على المستوى الإفريقي.

ولفت المحامي إلى أن هناك منتخبات عربية وأفريقية حققت نتائج فنية ومكاسب مكانية من خلال إدارة المنتخبات من مدير فنى من ذات الجنسية ومثال ذلك المنتخب المغربي الذي حصل على المركز الرابع عالميا في بطولة كأس العالم، وكذلك منتخب الجزائر ومنتخب تونس كل ذلك مدربين وطنين من ذات الجنسية ونتائج تلك المنتخبات مبهرة وملموسة فتيا وعبر النتائج في المباريات، والمنتخب الكاميروني والسنغالي المدربين وطنين.

وتابع المحامي وعندما استقدمت منتخبات مثل نيجيريا أنت بمدير فنى برتغالي يتقاضى 70 ألف يورو شهريا أي ثلث ما يتقاضاه فيتوريا وكذلك المدير الفني البلجيكي للمنتخب جنوب أفريقيا بتقاضي 50 ألف يورو أي حوالي ربع ما يتقاضاه فيتوريا، وأخيرا المدير الفني للدولة المنظمة لبطولة أفريقيا 2024 كوت ديفوار يتقاضى المدير الفني للمنتخب 108 ألف يورو أي نصف ما يتقاضاه المنتخب، فإن الطالب يلتمس من سيادتكم تحديد أقرب جلسة ممكنة أمام القضاء الإداري وتهيئة الدعوى للمرافعة ليسمع المدعي عليهم بصفتهم الحكم.

وطالب المحامي في دعواه قبول الطعن شكلا، وتقديم صورة طبق الأصل من العقد المبرم بين اتحاد الكرة وبين المدير الفني البرتغالي فيتوريا، وإلغاء العقد المبرم بين الاتحاد المصري لكرة القدم وبين المدير الفني البرتغالي للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم فيتوريا وجهازه المعاون بشق مستعجل، وتعيين لجنة مشكلة من خبراء الكورة المصرية لتحديد مستوى المدير الفني فيتوريا ومدى كفاءته الفنية في إدارة المباراة، وحُسن اختيار اللاعيين الأفضل للانضمام للمنتخب الوطني من النقاد الرياضيين المستكاوي وشريف جمعة والفنيين من حسن شحاته وحسام حسن ورضا عبد العال للوقوف على مستوى المدير الفني الحالي.