فبراير الأسود يطل من جديد و13 زلزال بأقل من 25

فبراير الأسود يطل من جديد و13 زلزال بأقل من 25

اهتزت الأرض كأنها تلقى أثقالها، وكأنها ضاقت بسكانها، أكثر من 10 هزات أرضية في أقل من نصف ساعة، جعلت السكان يعتقدون أن النهاية قد حانت وأن الفراق قد آن آوانه وأن هذه هي نهاية الرحلة، حيث انسحبت الأرض من تحت أقدامهم وتمايلت البنايات، وتشققت الطرقات، ولم يتبقى شئ إلا الصلاة.. ماذا حدث في أخطر بقع الأرض على الإطلاق؟

13 زلزال في 25 دقيقة

تعرضت ولاية كاليفورنيا لسلسلة من الزلازل بين عشية وضحاها، حيث ضرب 13 زلزالًا منها الولاية في غضون 25 دقيقة فقط.

زلزال منتصف الليل

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، إن الزلزال الأول وقع بعد منتصف الليل، عندما كان معظم الناس في السرير.

وحددت الهيئة مركز الزلزال شمال غرب مدينة إل سنترو، وهي مدينة تقع في وادي إمبريال في المنطقة الحدودية بجنوب كاليفورنيا، واستمرت الهزات حول المنطقة حتى تم تسجيل الزلزال الثالث عشر في الساعات الأولى من يوم الاثنين.

رصد مركز الزلزال

شارك مكتب سان دييغو التابع لهيئة الأرصاد الجوية الوطنية خريطة على موقع التواصل الاجتماعي X، تويتر سابقًا، وكتب: “لقد كانت ليلة مزدحمة في شرقنا… حدثت عدة زلازل صغيرة في إل سنترو في الـ 15 دقيقة الماضية. “تم الشعور بها في مكتبنا، وصل عددها إلى 13 زلزال.

وقدرت قوة الزلازل بأكثر من 5.0 درجة، لذلك تم تسليم التنبيهات إلى الهواتف المحمولة للسكان تطالبهم بالحظر الشديد.

السكان يهربون

وتسببت الزلازل المتتالية، إلى قلق كبير لدى السكان الذي هربوا من أسرتهم بحثا عن النجاة من الهزات المتتالية التي تتوقف، حيث واصلت ضرب أحد أخطر المناطق على وجه الأرض بشكل متتالي لمدة 25 دقيقة،

كابوس الزلزال التركي

وخشى السكان أن يكون مصيرهم مثل مصير سكان تركيا، بعد زلزال فبراير الأسود العام الماضي، حيث فقد الآلاف أرواحهم، في زلزال ضخم شق الأرض في وقت متأخر من الليل، حيث كان الجميع نيام وفقدوا أي فرصة للنجاة أو الهرب.

7 براكين ينهون الحياة

وبالإضافة إلى الهزات الأرضية، يخشى سكان كاليفورنيا من الأسوأ، فكانت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، حذرت من 7 براكين نشطة في كاليفورنيا، تشكل تهديدا كبيرا على سكان الولاية التي يعيش فيها نحو 200 ألف شخص.

ووصفت الهيئة في بيانها على موقعها خطورة هذه البراكين بأنها تشكل تهديدا بين متوسط أو كبير.

وبالتالي فإن السكان يخشون أن تتسبب الزلازل في فوران بعض البراكين النشطة أو الخامدة في الولاية الضخمة ما يؤثر على حياة السكان، ويهدد حياة الآلاف.

صدع نهاية العالم

هذا تعتبر ولايةُ كاليفورنيا الأمريكية، واحدة من أكثر مناطق العالم عرضةً للزلازل، لموقعِها على صدع سان أندرياس، الذي يٌعد نقطة التقاء بين صفيحتي المحيط الهادئ وأمريكا الشمالية، ويمتدُ بطول نحو 1200 كيلومتر.. فهل يحدث الأسوأ وتفور البراكين في بلاد العام سام؟