اعترافات جريئة لسائق أوبر المتهم بمحاولة

اعترافات جريئة لسائق أوبر المتهم بمحاولة
(اخر تعديل 2024-05-14 18:28:09 )

أدلى سائق أوبر المتهم بخطف ومحاولة التعـد.ي على فتاة التجمع باعترافات تفصيلية أمام جهات التحقيق بمدينة نصر.

وقال المتهم، إنه كان في طريقه لتوصيل الفتاة من التجمع الخامس بالقاهرة لمنطقة الشيخ زايد بالجيزة، ولاحظ ارتداءها لملابس مفتوحة: “كانت لابسة سواريه ومعرفتش أمسك نفسي”، كما أنه حاول التقرب منها والتعدي عليها إلا أنها قاومته فأخرج “كاتر” كان بحوزته وحاول إرهابها به إلا أنها أمسكت بالكاتر، مصيفا:”هي اللي عورت نفسها ومكنتش عاوز أعورها”.

وقالت رغدة هشام صديقة المجني عليها فتاة أوبر نبيلة عوض، صاحبتي اتخطفت من يومين في سيارة أوبر والراجل السواق كان عايز يعتدي عليها، لكن بعد مقاومة منها وبعد إصابتها سابها في الصحراء وجرى وجالها اتنين رجالة بالصدفة لحقوها وأنقذوها وتم نقلها للمستشفى لتلقي العلاج.

وقالت صديقة فتاة أوبر نبيلة عوض: أول امبارح صاحبتى أختها طلبت لها رحلة في أوبر من كمبوند في التجمع، وصاحبتي نزلت وركبت العربية ومخدتش بالها أنها عربية تانية غير اللي على التطبيق، وطلع أن السائقين متفقين مع بعض واحد اسمه حسن يجيله الطلبات وبعدها يبعت عربية تانية مش موجودة في التطبيق عشان ياخدوا الفلوس ويعملوا اللي عايزينه مع البنت.

وأكملت صديقة فتاة أوبر، العربية ملهاش أي أساس في شركة أوبر عشان طبعا ياخد الفلوس في جيبه ويعمل اللى عايزه مع البنت، لكن هي فين الشركة من اللي بيحصل، وفين الآمان بعد الوقائع دي، صاحبتي أول ما ركبت حصل معاها الحوار اللي مكملش 10 دقائق وبعدها السائق توقف بالسيارة وقام بالاعتداء عليها.

وأضافت صديقة فتاة أوبر، السائق قال لها هتدفعي كاش ولا فيزا ولما قالت له فيزا قالها ممكن تقفلي الرحلة عشان محتاج الفلوس كاش وابعتيهم على المحفظة، قالت له مش هينفع لأني مش طالبة من تليفوني، قالها كلمي اللي طلب وخليه يلغي الرحلة وفعلا كلمت اختها وطلبت منها تلغي الرحلة لكن أختها رفضت ده وقالت لها ده مش آمان.

واستكملت صديقة فتاة أوبر، بعد المكالمة بـ 5 دقائق الخط مكنش بيجمع، وفي الوقت ده كان السائق وقف في منطقة صحراء في التجمع الثالث وطلب أنه يجيب زجاجة مياه من الشنطة وصاحبتي قالت له ماشى، ولما اتأخر عليها لمت حاجتها وكانت هتنزل من العربية لكن هو جالها وهو ماسك سلاح وهددها وحاول يعتدي عليها وقالها هموتك لو اتكلمتي وهي قعدت تقوله عندي ولاد حرام عليك لكن هو ولا إحساس ولا رجولة.

وشرحت صديقة فتاة أوبر ما حدث داخل السيارة قائلة «فضلت تقاوم معاه لحد النهاية وقالت له مش هتلمسنى غير لو موتني، وبعدها اتعورت في ايديها ولما شاف الدم قالها انتي مجنونة شايفة الدم ولسه بتقاومي، وبعدها سابها وهرب، وفضلت موجودة 20 دقيقة تقريبا لوحدها في الصحراء وبالصدفة عدت عربية نص نقل فيها شابين».

واختتمت صديقة فتاة أوبر، بعدها الشابين دول اخدوها على المستشفى بعد ما كلموا اختها اللي قالت لهم أختي حصلها أيه وانهارت وحست أن اختها ماتت لكن الناس دي قالت لها أنها بخير بس مش عارفة تتكلم، وبعدها الشرطة قبضت على السائقين وكل حاجة تصورت.