ثروتها تركت للأوقاف.. اسرار عن حياة الفنانة

ثروتها تركت للأوقاف.. اسرار عن حياة الفنانة

لقبها النقاد بـ”أشهر دادة” بالسينما لها العديد من الأدوار، مثل فيلم يوم من عمرى ورد قلبى، بخلاف مشاركتها في أفلام إسماعيل ياسين.

نشأت الفنانة الراحلة فى أسرة يهودية متوسطة الحال فى مدينة زحلة اللبنانية، وولدت فى 3 أغسطس 1905، وجاءت مع والدها إلى مصر والتحقت بفرقة على الكسار، وقدمت معه أكثر من 30 مسرحية، وظهرت في قرابة الـ150 عملا، وتزوجت 3 مرات آخرهم كان من الممثل فؤاد فهيم وكان رجلا ثريا ترك لها ثروة لا بأس بها ذهبت جميعها بعد رحيلها لوزارة الأوقاف لعدم وجود وريث لها.

رغم الرصيد الفنى الهائل من الأفلام والمسرحيات للفنانة ثريا فخرى، إلا أن قطاعا كبيرا من الجمهور يكاد لا يعرف اسمها، وقد اشتهرت بأداء دور الدادة، وهى الفنانة ثريا فخرى المولودة في ١٩١٤ بلبنان، ولحبها التمثيل منذ صغرها التحقت بفرقة التمثيل المدرسية، وبعد أن أنهت دراستهاالابتدائية بدأت مسيرتها مع إحدى الفرق اللبنانية ثم جاءت إلى مصر وهى في الخامسة والعشرين وأقامت مع والدها في الإسكندرية، وانضمت إلى فرقة «على الكسار» ثم تنقلت بين الفرق المسرحية وبلغ رصيدها المسرحى ما يقرب من ٣٢ مسرحية، وكانت قد بدأت مسيرتها الفنية في عام ١٩٣٩فى فيلم العزيمة.

وقد تزوجت من محاسب الفنانين محمد توفيق ،لكنها لم توفق في زيجتها الأولى، فتزوجت من شاب مصرى يدعى نبيل دسوقى واستمر زواجهما حوالى عشر سنوات إلى أن توفى بمرض خبيث، ومن بعده تزوجت فؤاد فهيم وعاشت معه ٧سنين حتى توفى، ومن الأفلام التي شاركت فيها «أغلى من حياتى» و«إسماعيل يس دكتور» و«الجريمة الضاحكة» و«إجازةنص السنة» و«الشموع السوداء» و«بين القصرين» و«يوم من عمرى» و«نهر الحب» و«بداية ونهاية» و«ليلى بنت الشاطئ» و«المرأة المجهولة» و«حسن وماريكا»و«بين السماء والأرض» و«حكاية حب» و«بين الأطلال»و«أم رتيبة» و«السوق السوداء» و«نور الدين والبحارة الثلاثة» و«العزيمة»إلى أن توفيت«زى النهارده»فى٢٣فبراير ١٩٦٦.

مقالات أخرى قد تهمك

بلاش أنا.. تعليق ناري من سامو زين على أزمته مع مروان خوري

صورة غريبة ورسالة غامضة من محمد رمضان تشعل مواقع التواصل