“مستعد أتعدم”.. رسالة مفاجئة من عصام صاصا بعد

“مستعد أتعدم”.. رسالة مفاجئة من عصام صاصا بعد
(اخر تعديل 2024-05-14 08:07:08 )

قال علي فايز محامي أحمد مفتاح ضحية مؤدي المهرجانات عصام صاصا، إن الأخير يسعى للصلح في واقعة دهس موكله أعلى دائري المنيب.

وأضاف: “عصام صاصا قالي إنه حاسس بالذنب وتأنيب الضمير بسبب أحمد الذي توفي في الحادث وأسرته، وكمان حاسس بأسرته خصوصا أنه جرب شعور يتيم الأب وهو في عمر الـ 9 أشهر، وقالي إنه مستعد للإعدام للتكفير عن ذنبه.”

“مستعد أتعدم”.. رسالة مفاجئة من عصام صاصا بعد حادث الدائري

كما أشار محامي ضحية عصام صاصا، إلى أنه طالب بتعويض مدني 5 ملايين جنيه، وفي حالة التصالح سيضاعف المبلغ.

من جانبه، اكد شقيق ضحية عصام صاصا، رفضه التام للتصالح مع عصام صاصا بعد وفاة شقيقه في هذا الحادث.

وقال: “عرضوا عليا فلوس وأنا في النيابة قبل ما أخش التحقيق وأنا رفضت، وكل يوم المبلغ بيزيد بس أنا رافض مبدأ الصلح، والقصة مش قصة فلوس زي ما الناس مفكرة، القصة أن في عمود عائلة وقع، بيبعتولي رجال أعمال ونواب في مجلس الشعب وأنا مازلت برفض، ومش هوافق بأي فلوس حتى لو ملايين.”

وفي وقت سابق، كشفت زوجة عصام صاصا أقوال أحد شهود العيان، في واقعة دهس مغني المهرجانات أحد المواطنين على طريق الدائري.

وكشفت عبر ستوري بـ حسابها الخاص على انستجرام، أن الشاهد هو مالك السيارة ماركة جيلي التي أكد صاصا في تحقيقاته أنها كانت بجانبه، مدعيّة أن تصريحات الشاهد تؤكد أقوال صاصا في عدم رؤيته للضحية.

وجاءت تصريحاته كالتالي: أنا صاحب العربية الجيلي اللي كانت جنب عصام، وأقسم بالله يا ابن الحلال ما خبطوا جنب الرصيف زي ما بيقولوا، خبطوا في الحارة التانية أو التالتة وكل فضل يقول إنها كانت الساعة 7 الصبح وفي النور، الكلام ده كان الساعة 5 وكسور في عز الضلمة، وأنا أصلا كنت مهدي علشان الرادار، وبعدها كنت نازل مريوطية، وكنت تالت حارة.

وادعى الشاهد في أقاويله: بقلب رعاش لقيت الراجل قدام يدوب حدفت شمال راح عداني، راح العربية اللي جمبي جت شالته الله يرحمه، أقسم بالله ولا أعرف إنه عصام ولا حاجة، خبطه ونزل وممشيش عقبال ما وقف كنت أنا لميت يمين ونزلت أدور على الراجل لقيته جنب الرصيف، وعصام صاصا جي بيجري عليا ومكنش في غير أنا وهو الزبونة اللي في العربية وقعدت تصوّت.

وزعم الشاهد: عصام جالي عمال يقولي والله ما قصدي أخبطه، قُلت له الراجل مات يا أخويا وأنا وهوه واقفين مفيش أعصاب وجاتله حالة هيستيريا، روحت جبت الفرش من عربيتي روحت مغطيه وأقسم بالله ما في راجل شاف منظر الراجل ولا حتى لما الإسعاف جات، علشان هما شالوه بالفرش على طول، وأقسم بالله أنا ما بنام بسبب الحوار ده والتفكير ومش علشان عصام بس قسما بالله لولا ربنا سترها معايا أنا كنت هكون مكانه.

اقرأ ايضا: