“اتقهرت من قلبي”.. ميار الببلاوي تعلن خبر صادم

“اتقهرت من قلبي”.. ميار الببلاوي تعلن خبر صادم
(اخر تعديل 2024-03-05 11:49:17 )

أعلنت الفنانة والإعلامية ميار الببلاوي إلغاء برنامجها الديني في شهر رمضان المقبل ٢٠٢٤.

وكتبت ميار في منشور عبر حسابها على “فيس بوك”: “بجد حزنت من قلبى رمضان شهر الدين بلا دين، قدر الله وما شاء فعل. اتقهرت من قلبى وأفوض أمرى إلى الله إن الله بصير بالعباد.. أحيانا بيكون القرار صعب اوى بس لازم لحفظ الكرامة ادعولى اه ياامى محتجالك.”

“اتقهرت من قلبي”.. ميار الببلاوي تعلن خبر صادم للجمهور

وتابعت : “بحبكم اوى ومقدره زعلكم عليا ربنا يخليكم ليا كلكم بس سامحونى لأني تعبانة جدا ومش قادرة اتكلم”.

وكانت حالة من الجدل الواسع شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي، الأيام الماضية، بسبب أزمة الفنانة ميار الببلاوي مع الفنانة وفاء مكي وشهادتها في قضية تعذيب الخادمتين.

قالت ميار الببلاوي: “وفاء مكي عايزاني أظهر وأقول شهادة مفصلة على مزاجها، لن أقول أي شيء مخالف، ويغضب الله، أنا مش جهة تحقيق، أو جهة قضائية، لتعطى البراءة لحد، ومش هكذب بعد العمر دا”.

وأضافت خلال لقائها في برنامج “علامة استفهام” عبر شاشة “الشمس”: “يا حبيبتي انت خدتي الجزاء اللى أمر بيه رب العالمين، وأنا لم اكتم الشهادة، حسبي الله ونعم الوكيل، وركزي فى حياتك، وبلاش تبنى البراءة الخاصة بيكي على حساب أحد، كلنا هننزل فى شبر تحت الأرض”.

وتابعت: “أنتِ يا وفاء حققتى نجاح وشهرة على حسابي فى الفترة الأخيرة، لم تحققيها فى سنوات عملك الفني”

وفي وقت سابق، كشف عصام البنا، محامي الخادمتين المجني عليهما في قضية تعذيبهما، والمتهمة فيها الفنانة وفاء مكى، عن كثير من التفاصيل الخاصة بحالة الجدل التى أثيرت فى الفترة الأخيرة بخصوص براءة وفاء مكى.

وقال عصام البنا، فى مداخلة هاتفية مع الإعلامية نانسي مجدي خلال برنامج “القاهرة اليوم”، المذاع على فضائية “اليوم”: “الفنانة وفاء مكي تصورت أنها بعد خروجها من السجن، ستنهال عليها عروض التمثيل في الأعمال الفنية، وهو ما لم يحدث، وفتحها للقضية مجددا بعد مرور 23 عاما أمر يؤكد أنها ترغب فى العودة إلى عملها بسبب ضيق الحال”.

وأضاف عصام البنا: “ما يتردد بشأن براءة وفاء مكى، وهو ما جاء على لسان هند عاكف وميار الببلاوى، أمر غير صحيح وفنكوش، وأراها مجرد محاولة للبحث عن التريند”.

اقرأ ايضا:

مفاجأة صادمة بشأن دعوة فرح كريستيانو رونالدو وجورجينا