الخيال تحول إلى حقيقة..ظاهرة غريبة تطارد سكان

الخيال تحول إلى حقيقة..ظاهرة غريبة تطارد سكان

لم يتوقع أحد من سكان إحدى الولايات الأمريكية أن يرى ما كان يشاهده على شاشة التلفاز أن يتحول إلى حقيقة يراها بعينه في السماء، فظاهرة غريبة كانت جسدتها حلقات مسلسل خيال علمي في أمريكا باتت حقيقية وأمام الجميع، بل وطاردت هذه الظاهرة السكان الذين لم يروها من قبل، فما القصة؟

هل من الممكن أن يتحول الخيال إلى حقيقة واقعية؟ بالطبع نعم قد يتحقق ذلك على أرض الواقع، لا سيما أن هناك دليل واضح على تحول الخيال العلمي لحقيقة في الولايات المتحدة الأمريكية.

فالبعض يهوى مشاهدة مسلسلات الخيال العلمي عبر قنوات التلفاز الأمريكية، فالممثلون يبرعون في تجسد شيء غير واقعي على الشاشة حتى يشعر المشاهدون بأنه حقيقة فعلية.

لكن وسط كل هذا الزخم من المسلسلات الأمريكية التي يعتمد الكثير منها على تجسيد الخيال العلمي، تحولت أحداث واحد منها إلى حقيقة في سماء ولاية أمريكية.

فمسلسل أمور غريبة تحولت الظاهرة التي ظهرت ضمن حلقاته إلى حقيقة واقعية في سماء سو فولز كبرى مدن ولاية داكوتا الجنوبية، فبعض الهدوء والأجواء الطبيعية.

تحولت الأجواء إلى خوف مما يشاهده سكان تلك المنطقة في سمائها، فالسماء الصافية تحولت إلى سماء يكسوها اللون الأخضر الداكن.

أمر غريب بالفعل لا يمكن أن يصدقه أحد، لكن سكان المنطقة أكدوا أنهم شاهدوا السحابة الغريبة وأصبحت الأجواء فعليًا يعمها اللون الأخضر الداكن.

فوفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن سكان سو فولز، كبرى مدن الولاية شعروا وكأنهم في مسلسل “أمور غريبة”، عندما انقلب لون السماء إلى الأخضر الداكن،لتبدأ الأمور في الاتجاه نحو الغموض، فهل ما يرونه هو تجسيد أمام الجمهور للمسلسل؟ أم أنها حقيقة بالفعل؟

لكن ما كشفته خدمة الأرصاد الجوية الوطنية في الولايات المتحدة، أن ما رآه السكان لم يكن تجسيدًا للمسلسل أو حتى خيال أو استخدام لبعض أدوات الذكاء الاصطناعي، بل إنه أمر واقع.

وفسروا حدوث هذه الظاهرة الغامضة بسبب أن الأمر لم يتسبب فيه إعصار كما يعتقد البعض فحسب، بل هو ناجم عما يسمى بديريتشو.

فالديريتشو ظاهرة مناخية حقيقية تحدث عندما ترتبط رياح شديدة سرعتها تصل إلى 158 كيلومترًا، مع العواصف الرعدية ذات السرعة الفائقة.

ذهول عم بالأجواء في الولاية الأمريكية، والسكان أصبحوا لا يجدون مفرًا مما يقع فوق رؤوسهم،فضلًا عن أن ما زاد الأمر سوء أن الظاهرة الغريبة لم تحدث فحسب، لكن انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة في المدينة، جعل البعض يفكرون بأنها جنود هبطت من السماء أو كائنات خارقة لتصطحبهم إلى مصير غامض.

لكن لإيضاح الأمر وفك هذا التشابك الغريب والغامض في الأحداث، قال عالم الأرصاد الجوية، إسحاق لونجلي “في حين أنه من الشائع نسبيا رؤية هذه السماء الخضراء، خاصة في السهول.

إلا أن هذه السماء ارتبطت بالعواصف الشديدة التي اجتاحت منطقة شلالات سيوكس، مما جعل السماء أكثر اخضرارا من الوضع الطبيعي”.
فبرأيكم هل بالفعل تنبئ تلك الظاهرة عن وجود كائنات غريبة في الولاية الأمريكية؟ أم أنها علامة من الخاتمة؟