باسم أعاده للحياة!..ماذا شاهد عماد الدين أديب

باسم أعاده للحياة!..ماذا شاهد عماد الدين أديب

كان اسمه الأكثر انتشارا خلال الساعات القليلة الماضية، والجميع يتساءل ماذا حدث بمدينة دبي الإماراتية، ولما يتحدث الإعلام عنه بهذه الدرجة، وما علاقة باسم يوسف بما حدث.

هذه هي تساؤلات الجميع سواء بمصر أو على المستوى العربي، حيث تسارع الجميع لكشف الحقيقة ومعرفة السر إلى أن خرج إعلامي على شاشة قناة فضائية، وأجاب على كافة التساؤلات، نكشف لكم حقيقة الواقعة بهذا البث المباشر فابقوا معنا.

منذ الأمس يتصدر اسم الكاتب الصحفي عماد الدين أديب محركات البحث العربية، حيث تداول البعض أنباء عن احتمال أنه لقى حتفهم بمدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، ولكن المفاجأة الأكبر هو وجود الإعلامي باسم يوسف، ورد فعله الأول على أزمة عماد الدين أديب الصحية المباغتة.

وظهر الإعلامي عمرو أديب أمس وشرح تفاصيل ما حدث، حيث بدأ حديثه بإعلان إصابة شقيقه بأزمة قلبية مفاجئة، كان هذا خلال مشاركته في المنتدي الاستراتيجي العربي المقام في دبي، موضحا أن شقيقه الإعلامي عماد الدين أديب الآن في حالة جيدة.

وفي التفاصيل كشف الإعلامي عمرو أديب أن شقيقه الكاتب الصحفي عماد الدين أديب، أصيب بأزمة قلبية وانسداد في الشريان بنسبة 100%، فيما تم نقل شقيقه إلى المستشفى خلال 7 دقائق، ولكن بمجرد وصوله إلى المستشفى قد توقف قلبه للحظات، وقام الأطباء بدورهم حتى عاد شقيقه إلى الحياة مرة أخرى.

وكانت المفاجأة الكلمات التي وجهها الإعلامي عمرو أديب إلى باسم يوسف، والذي يعلم الجميع حجم خلافاتهم، لكنه في هذه المرة قال إنه يدين لباسم يوسف برقبته، وأنه من أنقذ شقيقه من نهاية حياته، بفضل الإسعافات الأولية التي تلقاها عماد الدين أديب من باسم يوسف حتى وصول سيارة الإسعاف، ووصوله إلى المستشفى، حيث أن باسم يوسف هو طبيب وجراح قلب في الأساس.

وشكر الإعلامي عمرو أديب كل من اهتم بحالة شقيقه عماد الدين أديب، ومنهم الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي لاطمئنانه عن حالة عماد الدين أديب الصحية، والوزير أنور قرقاش الذي كان يزوره بشكل يومي للاطمئنان على تطورات حالته الصحية.

وبحسب ما قاله الإعلامي معتز عبد الفتاح والذي رافق عماد الدين أديب إلى المستشفى، أنه سأله فور تحسن حالته عن توقعه للأزمة الصحية الذي تعرض لها ليجيب عمرو أديب إنها مجرد كلمة قيلت في وحي اللحظة، وأكد عبد الفتاح هو الآخر على دور باسم يوسف والذي أخبرهم بضرورة نقل الإعلامي المصري إلى المستشفى في أسرع وقت.

وأضاف عبد الفتاح أنه عندما وصلوا إلى المستشفى، توقف قلب عماد الدين أديب عن النبض، واستخدم الأطباء جهاز الصدمة الكهربائية، ليعود الرجل إلى الحياة مرة أخرى.

وعن تفاصيل وعكة عماد الدين الصحية، تحدث الإعلامي عبد الفتاح مؤكدا أنه سأل الطبيب عن حالة عماد أديب وأخبره أن الشريان الأمامي أغلق بنسبة 100% وكأنه فارق الحياة لمدة ومن ثم عاد للحياة مرة أخرى، وطبيب آخر أخبره بأن عماد الدين أديب مثل الجبل، حيث كان في حالة استسلام شديد للقدر إلا أنه كتب له عمر جديد.

وعندما سأل معتز عبد الفتاح عماد الدين أديب عما رآه خلال الدقائق التي توقف قلبه فيها، أخبره أنه كان في حالة استقبال، وألم شديد وتحمل شديد وتحامل شديد.