اختراع جهاز فريد يوفر الطاقة دون أي تكلفة

اختراع جهاز فريد يوفر الطاقة دون أي تكلفة

مجانا ستتمكن من الحصول على الطاقة مجانا دون تكلفة من خلال جهاز عجيب يتميز بسهولة استخدامه، يمكن استعماله في كافة المنازل والبيوت بطريقة سهلة وبسيطة، بالطبع سيحدث ثورة في مجال الطاقة المتجددة.

في ظل الأزمة التي تعيشها دول كثيرة حول العالم بخصوص بتوفير الطاقة، تمكن العلماء من اختراع جهاز عجيب يوفر الكهرباء مجانا.. فهل من الممكن أن نتلخى عن الطاقة المكلفة مستقبلا؟

مفاجأة جديدة في مجال الطاقات المتجددة

باحثون من “سول” أعلنوا عن ابتكار الجهاز الجديد قالو إنه بكل تأكيد سيحدث ثورة جديدة في مجال الطاقات المتجددة، وسيغني الإنسان تكاليف الحصول على الكهرباء.

الجهاز سهل الاستعمال و يعمل بطريقة مستقلة، يحتوي على ألواح شمسية صغيرة شبيهة لفكرة ألواح الطاقة الشمسية على أرض الواقع، كل ما عليك فعله هو أن تضعه في مكان تصل إليه أشعة الشمس.

الخلايا المدمجة على الظهر

تعتمد آلية الجهاز على خلاياه الشمسية المدمجة على ظهر ه لالتقاط الطاقة الشمسية وتحويلها بعد ذلك إلى كهرباء قادرة على شحن الحواسيب والأجهزة الذكية بشكل عام.
إنه عبارة عن منشب كهربائي يتم تثبيته على نافذة زجاجية أو ما شابه ذلك، ويسمح بعد ذلك بالتمتع بالكهرباء مجانا، بما في ذلك شحن الأجهزة الذكية في أي مكان تتواجد فيه.

كفاءة غير عادية وقدرة تخزين الطاقة

الباحثون أجروا عليه المزيد من التجارب وكانت النتائج مبهرة، الجهاز بعمل بكفاءة غير عادية ولديه قدرة رهيبة على تخزين الطاقة الشمية وتحويلها إلى كهربائية.

من أهم ما يميز هذا الجهاز في الوقت الحالي هو أنه لا يحتاج إلى مساحة كبيرة للعمل، فهو صغير الحجم ربما يتغير الحال بعد تطوير العمل على تقوية إمكاناته العملية.

زيادة كفاءة الإنجاز الجديد مستقبلا

لكن مشكلة كبرى مازالت تواجه انتشار الجهاز وبدأ العمل به تتمثل في أن الشركة الحديثة الصغيرة تسمح ببيع هذه الفكرة حتى يرى هذا الجهاز النور ويخرج للأسواق للاستعمال والإستفادة من هذا الإختراع الجديد ، وهو الشئ المتوقع الذي سيحدث لا محالة في القريب العاجل.

في الوقت الحالي ، لا يزال التصميم مفهومًا ، ولكن من المتوقع أن يزيد المصممون كفاءته ووقت التخزين وامتداد حمل الطاقة في المستقبل القريب.

طاقة بلا أموال

وعلى الرغم من حقيقة أن البطارية التي تحتوي على الجهاز حاليًا صغيرة جدًا وقوتها فقط ألف مللي أمبير ، إلا أن الطاقة المخزنة يمكن أن تكون كافية لشحن الهاتف المحمول أو حتى توصيل نوع من أنظمة الإضاءة منخفضة الاستهلاك.

تدرس الشركة في الوقت الحالي إدخال مكونات جديدة على اختراعها العجيب لتعزيز قدراته في توفير أكبر قدر من الطاقة وتمكين مستخدميه من توفير الكهرباء بشكل مجاني لأكبر فترة ممكنة.

يتوقع الخبراء أن الجهاز سيحقق نسبة مبيعات مرتفعة فور اعتماده وطرحه في الأسواق للتداول، المثير من البلدان حول العالم في حاجة ماسة إلى هذا الابتكار الذي سيقضي على مشاكل كثيرة متعلقة بالانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي.