الناس تشتري دهب ولا تبيع في الوقت الحالي؟..

الناس تشتري دهب ولا تبيع في الوقت الحالي؟..

علق هاني ميلاد رئيس شعبة الذهب بغرفة القاهرة، على سؤال: “الناس تشتري الذهب ولا تبيع؟” وقال إن هناك قواعد ثابتة هو شراء الذهب عندما يكون سعرها منخفضا.

وأضاف خلال تصريحات تلفزيونية، أن الذهب على مدار السنوات حافظ للقيمة، وقيمته به وطوال الوقت مكسب، و أن شراء الذهب في الوقت الذي يكون السعر به منخفض، يكون له مكاسب للشخص نفسه، مشيرا إلي أن الفترة الحالية من الممكن أن نشتري الذهب.

وأشار رئيس شعبة الذهب بغرفة القاهرة، إلي أن شراء الذهب بأي نوع سواء مشغولات، أو جنيه ذهب، جميعهم يكون له مكاسب للشخص، مرددا مقولة: “الذهب زينة وخزينة” و أن أسعار الذهب عالميًا وصلت لـ 2140 دولاراً، مما يؤثر على أسعار الذهب المحلية.

وأوضح أن سعر الذهب العالمي والسوق المحلية، لا يوجد فارق بينهما بعد قرار الحكومة بالسماح للمواطنين بـ الدخول بالذهب من الخارج دون ضرائب.

توقع سعيد إمبابي، عضو شعبة الذهب، أن أسعار الذهب في مصر سوف تصل إلى 4000 جنيه للجرام ، مشيرا الى أن هناك شقين لارتفاع الأسعار للذهب ، الشق الأول نحن نتحدث عن تحركات عالمية في سوق غير مستقر ، حيث أن أى احداث مثل الحروب ترتفع أسعار الذهب بشكل تلقائي .

وأضاف، إمبابي ، خلال حواره ، مع الإعلامي أحمد مصطفي ، ببرنامج “باب العاصمة ” المذاع عبر شاشة قناة ten ، أن أوقية الذهب أصيح سعرها فوق الـ 2000 جنيه بشكل ثابت وبالتالي لن يتحرك السعر للأوقية تحت هذا الرقم ولكن الأسعار ستكون فوق الـ 2000 جنيه ، رغم نزول أسعار الذهب الفترة الماضية الى 2050 .

وأشار عضو شعبة الذهب ، الى أن الشق الثاني أنه عندما قام البنك الفيدرالي برفع الفائدة للدولار عزفت الناس عن الاستثمار فى الهب واتجهت الى الدولار ، والفترة الماضية ألمح البنك الفيدرالي بعدم رفع الفائدة مرة أخرى لأنه بدأ يكبح التضخم ومعنى ذلك ان الناس ستذهب الى الاستثمار فى الذهب فى حالة رفع الفائدة او تقليلها وبالتالي سنرى سعر الأوقية أعلى من 2000 جنيه بكثير .

وتابع :” المواطنين فى السوق المحلى أيقنت أن الاستثمار فى الذهب افضل بكثير من الاستثمار فى الشهادات الاستثمارية فى البنوك لأنها رأت ارتفاع الذهب المستمر كل فترة من الفترات وبدأت تتجه الى الاستثمار فى الذهب وسحب أموالها من البنوك وتغيير اتجاه الاستثمار من شهادات الاستثمار فى البنوك الى الاستثمار فى الذهب والمقارنات تتجه نحو الذهب “.

ولفت إمبابي ، الى أن الاستثمار فى العقارات مربح للغاية ولكن جميع المواطنين لم يمتلكوا أموال كثيرة لشراء العقارات والاستثمار فيها الا فئة معينة ، وبالتالي أصحاب الأموال البسيطة تتجه نحو الاستثمار فى الذهب وهم كثيرون ، وبالتالي سرعة البيع والشراء والاستثمار فى الذهب اعلى واربح من الاستثمار فى العقارات مما يحدث ضغط كبير جدا على السوق المحلى مما يزيد الطلب على الذهب محلياً ونرى مستويات الـ3000 جنيه أو الـ 4000 جنيه للذهب.