تصرف مفاجئ من ريهام عبد الغفور في جنازة

تصرف مفاجئ من ريهام عبد الغفور في جنازة

غادر جثمان الفنان أشرف عبد الغفور، مستشفى الشيخ زايد التخصصي، منذ قليل، استعدادًا لبدء صلاة الجنازة عليه.

من جانبها، أصرت الفنانة ريهام عبد الغفور، على مرافقة والدها والركوب في سيارة الموتى، لإيصاله إلى مسجد الشرطة لأداء صلاة الجنازة عليه.

تصرف مفاجئ من ريهام عبد الغفور في جنازة والدها.. لن تصدق ماذا فعلت

ودخلت ريهام في حالة من الانهيار الشديد فور رؤية جثمان والدها وهي تلقي عليه النظرة الأخيرة.

ورحل عن عالمنا الساعات الماضية، الفنان أشرف عبد الغفور عن عمر يناهز 81 عاما، إثر تعرضه لحادث مروع، الأمر الذي سبب صدمة كبيرة للوسط الفني.

وفي أول تعليق لها، شاركت الفنانة ريهام عبد الغفور، صورة تجمعها بوالدها الراحل أشرف عبد الغفور، عبر حسابها على فيسبوك.

وكتبت: “إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك لمحزونون ولا نقول إلا ما يرضى ربنا انا لله وانا إليه راجعون.. مش مصدقة والله إني بكتب عنك انت كده .. حتوحشني أوي يا حبيبي”.

وتابعت: “توفي إلي رحمة الله تعالي أبويا وحبيبي وكل حاجة عندي في الدنيا.. الجنازة اليوم الإثنين الموافق 4 ديسمبر عقب صلاة الظهر بمسجد الشرطة بالشيخ زايد والدفن بمقابر العائلة بمقابر طريق الواحات بالسادس من أكتوبر أرجو قراءه الفاتحة والدعاء لأبي”.

اقرأ ايضا:

أول صورة لـ ريهام عبد الغفور بعد وفاة والدها.. لن تصدق شكلها