أول ظهور علني لطفل فيلم كلمني شكرا بعدما كبر

أول ظهور علني لطفل فيلم كلمني شكرا بعدما كبر

كشف الفنان الشاب محمد أشرف عن تعرضه لفترة اكتئاب وحزن، لعدم عرض أي أعمال فنية عليه، بعد مشاركته في طفولته بالعديد من الأعمال، مشيرًا إلى أنه كان يسعى ولكن كانت النتيجة غير مفيدة.

وقال محمد أشرف خلال تصريحات صحفية: مريت بفترة اكتئاب ووصلت لمرحلة إني هشوف أي حاجة تاني غير التمثيل، ولكن كنت بحاول ومش بلاقي، وكنت بقول لنفسي ما عليّا إلا السعي.

وأضاف: شايف إن مسلسل ورق التوت في سن شبابي فرق ونتيجة السعي كانت واضحة، لدرجة إني قرأت السيناريو في يوم ونص وراهنت عليه، ومخلصين المسلسل ده من سنتين ونص.

وتابع أنه تلقى دعمًا كبيرًا من والديه كثيرًا، وآمنوا بموهبته، حتى أن والدته كانت تصطحبه إلى مواقع التصوير حتى إتمامه الحادية عشر من عمره، مضيفًا: كنت محظوظ بيهم الحمد لله يارب.

أما عن مشاركته في فيلم كلمني شكرًا، وتجسيده شخصية الطفل علي أشجان نجل الفنانة غادة عبد الرازق، قائلًا: تعرضت للتنمر كثيرًا بعد الفيلم، وكانوا الناس بيقولولي علي أشجان ابن حرام وبتشتم في الشارع، ولما كنت بروح المدرسة كنت بتخانق على الموضوع ده، ولكن لما كبرت فهمت إن ردود الفعل على الدور كانت عادية بسبب انتشار الدور.