أول رد من الأهلي على صفقة عمر كمال عبد الواحد

أول رد من الأهلي على صفقة عمر كمال عبد الواحد

كشف عدلي القيعي رئيس شركة الكرة بالنادي الأهلي، أن التفاوض مستمر من جانبه هو ومحمود الخطيب رئيس النادي، مع رئيس فريق مودرن فيوتشر، وليد دعبس؛ بشأن صفقة عمر كمال عبد الواحد.

وأضاف القيعي عبر قناة الأهلي : “هناك انتقادات غير واقعية من البعض حول أسباب تأخر حسم الصفقة دون النظر لوجود اعتبارات معينة تخص قائمة وارتباطات الفريق، وأن شهر يناير وفتح باب الإنتقالات الشتوية لم يأتيا بعد.

واشار إلى أن الحوار مفتوح، بما يحقق مصالح الناديين، وبناء على رغبة قمة العمل الإداري في نادي فيوتشر.

وطالب عدلي القيعي رئيس شركة الكرة بالأهلي، جماهير ناديه بمواصلة الدعم، مؤكدًا أن هناك جماهير أندية أخرى تتمنى نصف إنجازات القلعة الحمراء.

وقال القيعي : “نعيش حالة من عدم السعادة داخل الأهلي وهذا أمر غريب، نُحاسب على الكمال وهذا الأمر غير موجود في أي مكان. لابد من دعم الأهلي وعدم الانتصار لوجهة نظرنا”.

وأكمل: “في الظروف الصعبة نراهن على ثوابت الأهلي مثل الروح ومواجهة التحديات ومساندة الجماهير. ما يحدث الآن أن كل شخص يريد أمرًا ما وعندما لا يتحقق يهاجم الجميع بضراوة ولا يستثني أحدًا. مندهش للغاية من الهجوم على الأهلي بهذه الطريقة لمجرد حدوث نتيجة سلبية”.

وأضاف: “الجمهور لا يعلم بعض الأمور المتوفرة لدى الأجهزة والإدارات بالنادي، وشرح كل شيء للجمهور من أجل الرد على الانتقادات يعرض النادي للخطر”.

وتابع: “لابد أن نشعر بثقة الجمهور، جماهير أندية أخرى تتمنى نصف إنجازات الأهلي، والبحث عن السلبيات يفسد متعة كرة القدم”.

وواصل: “وكلاء اللاعبين يؤثرون سلبا على الرأي العام و90% من الأخبار التي تروج عن انتقالات الأهلي غير صحيحة. بعض جماهيرنا تصدق حديث الإعلام غير الصحيح”.

وحول صفقة المهاجم قال: “على مستوى العالم لا يوجد مهاجم هداف لفريقه. كل الطرق التكتيكية تعتمد على القادمين من الخلف والأطراف. لو وجدنا ما نريده على مستوى الهجوم سنتعاقد معه.. نحن نعمل على مدار 365 يوما ونبحث من خلال العاملين بالنادي وخارجه أيضا عن الصفقة المطلوبة”.

وتعرضت إدارة الأهلي لانتقادات قوية في الفترة الأخيرة بسبب ضعف أداء صفقة الفرنسي أنطوني موديست، فيما هاجم الجمهور، السويسري مارسيل كولر المدير الفني وبعض اللاعبين؛ على خلفية تراجع النتائج بخسارة لقبي السوبر الأفريقي والدوري الإفريقي، ثم التعثر بالتعادل في الدوري مباراتين متتاليتين أمام الجونة وسموحة.