“أول مرة تشوف رجالة”.. معلومات عن الأسيرة

“أول مرة تشوف رجالة”.. معلومات عن الأسيرة

حالة من الجدل الواسع، شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي، الساعات الماضية، بعد تداول صورة لأسيرة إسرائيلية أثناء تحريرها من كتائب القسام.

ولاقت صورة الأسيرة الإسرائيلية مايا ريجيف، تفاعل كبير على مواقع التواصل، نظرًا لأنه ظهر عليها علامات العشق تجاه فرد المقاومة الفلسطينية.

معلومات عن الأسيرة الإسرائيلية مايا التي هزت مواقع التواصل

وانهالت التعليقات من جانب الجمهور والتي جاء أبرزها: “أول مرة تشوف رجالة، دا مش محمود درويش ياريتا، أصابت العدو في مقتل”.

والأسرة الإسرائيلية تدعى مايا ريجيف، وتبلغ 21 عامًا، وكانت أسرتها المقاومة الفلسطينية أثناء بداية عملية «طوفان الأقصى» التي انطلقت في السابع من أكتوبر الماضي، وأفرجت عنها المقاومة في صفقة تبادلية مع الأسرى الفلسطينيين لدى الاحتلال.

وظهرت مايا في الفيديو المتداول، ويقول لها أحد أفراد المقاومة: “باي مايا”، لترد عليه : “شكرا باي”.

ونُقلت الأسيرة عقب الإفراج عنها إلى المستشفى في مركز سوروكا الطبي في بئر السبع، حيث كانت الوحيدة المحررة التي تم ذهابها إلى المستشفى الأقرب للخضوع للعلاج الطبي الفوري.