قصة زواج سوسن بدر ابن صديقتها الراحلة ناهد فريد

قصة زواج سوسن بدر ابن صديقتها الراحلة ناهد فريد

جمعت صدفة الفنانة سوسن بدر، بابن صديقتها المنتجة ناهد فريد شوقي في إحدى مواقع التصوير، ويدعى فريد المرشدي، ليبدأ الحديث بينهما عبر الهاتف بعد انتهاء التصوير، وحدث تبادل للإعجاب بينهما على الرغم من كونه أصغر منها بـ 15 عام.

وترى الفنانة سوسن بدر، أن فارق السن بين الزوجين لا يعتبر مشكلة على الإطلاق، فتري أن نحن نمنع الأمر بحجة العادات والتقاليد، قائلة: «لا عيب في الحلال ولا مانع أن تتزوج المرأة رجلاً أصغر منها في السن».

وبالفعل أتصلت بدر بصديقتها -والدة فريد المرشدي- المنتجة الشهيرة ناهد فريد شوقي وأخبرتها بالعـ،ـلاقة مع ابنها: «إبنك بيكلمني»، لترد ناهد فريد شوقي: «آه ما انا عارفة أنه معجب بيكي، وخلي علاقتك بيا غير علاقتك بيه، ارتبطوا مارتبطوش، علاقتنا احنا كأصدقاء خليها بعيد».

وقد كشفت سوسن بدر عن هذه القصة من قبل فى عدد من اللقاءات التليفزيونية النادرة لها منها لقائها بالفنانة والاعلامية صفاء ابو السعود : أكدت أن علاقتها مع ابن صديقتها وحفيد فريد شوقى كانت صدفة خاصة أنها لم تكن تتوقع أن ترتبط به بسبب عامل السن حيث كان فارق السن بينهما ما يقرب من 20 عاما.

وأضافت سوسن بدر أن لقائها بفريد المرشدى جاء صدفة فى أحد مواقع التصوير بفيلم “فى غمضة عين ” وكان يتواجد فريد مع والدته منتجة الفيلم وقرر أن يتواصل معها وتبادلها أرقام الهاتف وبدأ يتواصل معها هاتفيا بشكل دورى ثم زاد الأمر وأصبح شبه يومى حتى قرر أن يعرض عليها الزواج.

وأوضحت سوسن بدر أنها قررت أن تتحدث مع صديقتها ناهد فريد شوقى وتعلمها بما يفعله ابنها وكان رد فعل المنتجة مرحبا بهذه العلاقة ودرست سوسن الأمر من الناحية الاجتماعية ووجدت أن ليس هناك ما يعيب زواجها من شاب يصغرها بما يقرب من 20 عاما وتم الزواج ولكن سرعان من قررت الانفصال بعد 4 شهور من الزواج.