قصة خيانة صديقة شيرين سيف النصر لها وسرقة

قصة خيانة صديقة شيرين سيف النصر لها وسرقة
(اخر تعديل 2024-04-14 18:21:09 )

صدمة كبيرة يعيشها الوسط الفني والجمهور المصري الساعات الماضية بعد إعلان خبر وفاة جميلة جميلات الفن المصري شيرين سيف النصر.

وبمجرد اتشار خبر وفاتها عادة قصة خيانة صديقتها لها، وسرقة مجوهراتها التي قدرت بـ5 ملايين جنيه.

وكانت كشفت الراحلة شيرين سيف النصر، تفاصيل سرقتها، قائلة: صاحبتي كانت مستلفة من عندي شنطة، وقالت لي هارجعها لغرفة الملابس، اللي حاطه فيها شنطة المجوهرات بتاعتي، ودخلت لقيتها بتقولي أنت اتسرقتي، وسيغتك كلها اتسرقت”.

وتابعت: “كلمت مدير أعمالي وقلت له بلغ المباحث وقولهم إن فيه مجوهرات بـ 5 مليون جنيه اتسرقت، والمباحث جم وأخدوا البصمات وقلبوا البيت، وأخدوا صاحبتي ومدير أعمالي على القسم”، مشيرة إلى أن المباحث اكتشفت أن صديقتها قد باعت “غويشة” تخصها لأحد محلات المجوهرات.

وعقبت: لقوا إن فيه غويشة من سيغتي بايعاها بـ 70 ألف جنيه، ومقلدة 4 عقود ألماظ عند جواهرجي تاني عشان تحطهم مكان اللي أخدتهم، والنيابة وجهوا لها اتهام صريح بالسرقة”، مؤكدة أن ثمن المجوهرات المسروقة يصل إلى 5 مليون جنيه.

وأكدت أنها كانت تثق في صديقتها ثقة عمياء، مضيفة: كنت بعاملها زي أختي ومبستخسرش فيها حاجة أبدًا، وكنت بثق فيها ومديالها الأرقام السرية بتاع الخزنة، وكانت بتستلف سيغتي عشان تسهر بيها.

تفاصيل مثيرة كشفتها تحقيقات النيابة العامة فى جنوب الجيزة، حول واقعة سرقة مشغولات ذهبية وألماظ من منزل الفنانة شيرين سيف النصر، والتى تجاوزت قيمتها آلاف الجنيهات، وتبين فيما بعد أن صديقتها وراء ارتكاب الجريمة، مستغلةً علاقتها بالفنانة، وسهولة دخولها وخروجها من المنزل، وثقة الفنانة بها من أجل تنفيذ جريمتها.
النيابة العامة بجنوب الجيزة، أجرت تحقيقات موسعة حول الواقعة، واستمعت لأقوال الفنانة شيرين سيف النصر، حول البلاغ الذى قدمه “محى” مدير أعمالها، بشأن تعرض خزينة المنزل للسرقة، واستيلاء السارق على مشغولات ذهبية وألماظ بآلاف الجنيهات، فطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، وانتدبت فريق من المعمل الجنائى، لفحص مسرح الجريمة، ومعاينة الخزينة.
تبين من خلال التحريات والفحص وتقرير المعمل الجنائى ومعاينة مسرح الجريمة، عدم وجود كسر فى باب الشقة أو فى خزينة المجوهرات، وهو ما أشار بأصابع الاتهام نحو أحد معارف الفنانة، وعلى ذلك بدأ رجال المباحث فى البحث فى قائمة علاقات الفنانة، ومن يتردد عليها باستمرار، لتحديد قائمة الاشتباه، وبمناقشة عدد من شهود العيان، أشارت أصابع الاتهام نحو صديقة الفنانة “إحسان.ك”.
وبإجراء مزيد من التحريات، ومطابقة أقوال الشهود والمبلغين، تأكدت التحريات من أن وراء الواقعة “إحسان.ك” صديقة الفنانة، وأنها استغلت حصولها فى وقت سابق على مفتاح غرفة الفنانة، وثقة الأخيرة فيها، نظرًا لصداقتهم التى أمتدت عبر سنوات طويلة، وتمكنت من سرقة المشغولات الذهبية والألماظ الخاص بها.
النيابة العامة استمعت لأقوال الفنانة شيرين سيف النصر، وأقوال مدير أعمالها “محى” والذى أجرت الفنانة اتصال به وأخبرته بتعرضها للسرقة، وتولى تحريك بلاغ بالواقعة، كما واجهت النيابة المتهمة بما أسفرت عنه التحريات وبالضغط عليها اعترفت بسرقتها الفنانة، وبيعها المشغولات الذهبية لدى أحد الجواهرجية التى تتعامل معه، وتقاضيها مبلغ مالي قدره 20 ألف جنيه، نظير إحدى قطع المشغولات الذهبية.
ويجرى رجال المباحث تحريات موسعة للتوصل لباقى المشغولات الذهبية التى تمت سرقتها، ومكان بيعها لاستردادها، ومعرفة عما إذا كان الجواهرجية الذين تعاملت معهم صديقة الفنانة، على علم بأن المشغولات الذهبية مسروقة (سيئو النية)، أم أنهم لم يكونوا على علم بذلك (حسنوا النية)، لتحديد عما إذا كان سيوجه لهم اتهامات من عدمه.
وعقب ساعات طويلة من التحقيقات بدأت مع ظهر يوم أمس وانتهت فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأثنين، أصدرت النيابة العامة قرار بحبس “إحسان.ك” 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت تحريات المباحث التكميلية حول الواقعة؛ للوقوف على ظروفها وملابساتها.