قصة الرؤيا التي غيرت حياة مصطفى حسني 180 درجة

قصة الرؤيا التي غيرت حياة مصطفى حسني 180 درجة
(اخر تعديل 2024-03-10 13:49:14 )

حل الداعية مصطفى حسني، الأيام الماضية، ضيفا في برنامج “معكم منى الشاذلي” عبر قناة ON، والذي كشف فيه عن أسرار حياته الخاصة.

وخلال اللقاء قال مصطفى حسني: ” ربنا أكرمني بالمشايخ اللي علموني إن في الآخر خالص الصادق ربنا يهديه، لذلك لما الواحد مر بكده بقى يتفهّم لما واحد يقرأ كتاب فيحب الكلام في الدين عشان يدوّق الناس اللي هو داقه ثم يندفع بدون علم لأن أنا اندفعت بدون علم”.

قصة الرؤيا التي غيرت حياة مصطفى حسني 180 درجة

وتابع: “فترة في حياتي كان سيدنا الشيخ يزعل مني أوي لانشغالي بالدعوة وعدم انشغالي بطلب العلم، وكانت المشايخ دايما تعلمنا نخلي 80% طلب علم و20% دعوة.. وشيخي يقولي ركز وذاكر واتعلم قبل ما تتكلم”

وأضاف: ” لغاية ما سيدنا الشيخ خاصمني في يوم من الأيام لأني فضلت الدعوة على العلم، ولما خاصمني روحت عشان أصالحه واتأسف له في بيته، الكلام ده من 16 سنة، ونمت عنده ليلتها، فشوفت رؤية وقتها مكنتش محتاجة لتفسير لأنها بتقول حقيقة اللي ربنا عايزه مني.”

وتابع مصطفى حسني: “شوفت كأني راكب عربية، هي نوعها الترجمة بتاعته السرعة، والناس شايفاني راكب عربية سريعة، بينما كانت العربية دي ببدال مش بنزين من جوا، فكنت بنهج أوي وأنا جواها.. وده كان حالي وقتها.. كنت مبسوط من إعجاب الناس بكلامي وانا صغير بس مكنتش مستريح.. الناس شايفة عربية شيك من برا وأنا جواها كنت تعبان أوي”.

وأكمل: “صحيت من النوم عاوز أسيب النهج اللي كنت فيه ده وارجع للسنة، فحصل تغير كبير أوي وبقيت 80% طلب علم و20% كلام”.

اقرأ ايضا:

“نسخة طبق الأصل”.. أول ظهور لـ “شروق” شقيقة مي عمر