نساء العائلة الملكية الأردنية تخطف الأنظار بسبب

نساء العائلة الملكية الأردنية تخطف الأنظار بسبب

في أجواء احتفالية مهيبة، ووسط تسليط الضوء على نساء العائلة الملكية في المملكة الأردنية الهاشمية، احتفلن مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، باليوبيل الفضي لتنصيبه ملكًا على الأردن،لكن المفاجأة كانت في مظهر نساء العائلة، فماذا فعلن خلال أجواء الحفل؟ وكيف ظهرن؟

نساء عرف عنهن البساطة وعدم التكلف في الزينة والملابس التي يصل سعرها إلى ملايين الدولارات، بل إنهن دائمًا ما يظهرن في اللقاءات الرسمية والمؤتمرات والاحتفالات بمظاهر رسمية.

لكن المفاجأة كانت فيما ظهرن به في حفل اليوبيل الفضي الذي أقيم في العاصمة الأردنية عمان للاحتفال بمرور ربع قرن من الزمان على تنصيب الملك عبد الله الثاني ملكًا للأردن.

فكيف كان مظهرهن الذي جذب اهتمام آلاف المتابعين لشؤون الأسرة المالكة في المملكة؟ وهل صدر من إحداهن أي شيء غريب؟فنساء العائلة الملكية الأردنية أطلت في مراسم رفع علم “اليوبيل الفضي” لجلوس الملك عبدالله الثاني على العرش، بفساتين أنيقة وراقية وبسيطة.

فكان حضور الملكة رانيا العبد الله، قرينة العاهل الأردني، وابنتيه الأميرة إيمان، وشقيقتها سلمى، فضلًا عن ولي العهد الأمير الحسين، وقرينته رجوة آل سيف بالحفل ملفتًا للجميع،فلاحظ الكثيرون ممن تابعوا الحفل اتجاه معظمهن نحو موضة الفستان المعطف بالألوان الداكنة، إذ اختارت الملكة رانيا فستانا من هذه الموضة من توقيع العلامة الشهيرة ديور.

فارتدت معطفا باللون الكحلي الداكن من الكشمير الشتوي الفخم الذي يمنح الدفء، وجاء بتصميم كلاسيكي بسيط مع القصّة الكلوش لتنورته، والخصر المحدد في الوسط، والأكمام الطويلة،لكن اللمسة البارزة في فستان السيدة الأولى في الأردن كانت بثنيه على منطقة الصدر بطريقة هندسية مميزة مع الأزرار العريضة، وبدت فيه الملكة رانيا بغاية التألق.

لكن الأميرة إيمان، ظهرت بمعطف طويل رمادي بتصميم الفستان المعطف من توقيع دار علاء، ليتميز عن فستان والدتها بوجود الشراشيب في أسفله، فما كان الرداء الداخلي تحت هذا الفستان توب باللون الرمادي الفاتح.

بل التزمت الأميرة سلمى بإطلالة تقترب من نفس إطلالة والدتها، فارتدت فستان المعطف باللون الأسود الأنيق من تصميم لويس فيتون.

وتميز معطفها بقصة الكلوش مع الخصر المحدّد بالحزام العريض، وجاء تصميم المعطف بين الكلاسيكي وبعض التفاصيل العصرية التي ناسبت سنها.

إلا أن الأميرة رجوة آل سيف قرينة ولي العهد، حاولت أن تكون مختلفة، وربما بدأت التعليقات تنهال عليها بعدما ظهرت في إحدى إطلالاتها بالحفل،بفستان ميدي أسود من توقيع العلامة التجارية “ME+EM”” مي+ إم”، بلون داكن وقصة مجسّمة في الأعلى مع التنورة الكلوش في الجزء السفلي.

وفضّلت تسريحة الشعر الويفي الطويل باللون البني مع المكياج النيود الذي يبرز ملامحها الطبيعية الناعمة،لكن ما جعل التعليقات تنهال عليها ظهورها في بعض اللقطات واضعة الشال الأبيض على رأسها،فبرأيكم هل كانت إطلالة رجوة آل سيف هي المختلفة في كل تلك الإطلالات؟أم أن نساء العائلة المالكة في الأردن كلهن كان على درجة عالية من الأناقة في هذا الحفل؟